Masuk
MA Matholi'ul Huda Troso

MA Matholi'ul Huda Troso

Seorang web administrator, reporter, dan penulis berita di MA Matholi'ul Huda Troso.

Surel situs web: http://www.mamhtroso.com/

الحكمة من ابتلاء الله لأحبابه، وجزاء المؤمن المظلوم الصابر

السؤال

هل من العدل أن يتم ابتلاء أنثى بالاغتصاب؟ هل هذا حب من الله؟ وَلِمَ يتركهم بدون رفقة صالحة حتى لا يفقدوا الأمل في رحمة الله؟
وما مصيرهم بعد أن يلوموا الله، ويقولوا إنه إن كان يحبهم، ويريد لهم الجنة، ما تركهم فريسة بيد من لا يرحمون.
أتمنى الإجابة على أسئلتي.

 

الإجابــة

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالمثال الذي ذكره السائل (اغتصاب أنثى) وغيره مما يمكن ذكره من صور الظلم الموجودة في الحياة الدنيا، ترجع في النهاية إلى إشكالية واحدة، قديمة وحديثة في آن واحد! وهي إشكالية وجود الشر بصوره وأنواعه ودرجاته المتفاوتة. وهل هي تتعارض مع إثبات وجود الله تعالى، أو إثبات كماله في صفاته وأفعاله؟ فهذا هو الأصل والقضية الكلية التي ترد إليها أطراف الكلام، وقد سبق لنا تناولها بشيء من الإيضاح في إحدى المقالات المنشورة على موقعنا، وتجدها على هذا الرابط: 
https://www.islamweb.net/media/index.php?page=article&lang=A&id=220654 
ومع ذلك فالأمر يحتاج إلى مزيد بيان، فليس من المناسب أن يتساءل المرء عن قضية شائكة، حار فيها الفلاسفة، ولا زالوا حيالها في مد وجزر، ثم هو مع ذلك يريد أن يقرأ صفحة أو صفحات يسيرة تستوعبها وتفصِّلها، ولذلك فإننا نصح الأخ السائل بقراءة كتاب (مشكلة الشر ووجود الله) للدكتور سامي عامري. فهو من الكتب المعاصرة المميزة في هذا الباب. وكذلك ما يتعلق بسؤال وجود الشرور والآلام في الدنيا، من كتاب القرآن وأسئلتك الوجودية. للطبيب الشاب مهابالسعيد (في الطبعة الأولى من ص 232 : إلى ص 271 ). وراجع لمزيد الفائدة الفتويين: 135313، 117638.

وأما قول السائل: (هل هذا حب من الله؟) فلعله يشير بهذا إلى حديث: إن الله إذا أحب قوما ابتلاهم. رواه الترمذي وابن ماجه وغيرهما، وصححه الألباني. فهو يستشكل كيف يكون تسليط هذا المعتدي من علامات محبة الله للمعتدى عليها؟ فنقول: الابتلاء في الدنيا عموما من علامات إرادة الخير للعبد، إما لتكفير سيئاته، وإما لرفعة درجاته، وإما لمتحيصه وتمييزه عن أهل الريب والنفاق؛ ولذلك جاء بعد هذه الجملة عبارة: فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط. فلا يستوي من يؤمن بالله تعالى، وحكمته في قضائه وقدره، وكماله في أسمائه وصفاته، مع من يرتاب ويمتري، ولذلك قد قال الله تعالى: مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَجْتَبِي مِنْ رُسُلِهِ مَنْ يَشَاءُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ [آل عمران: 179].

وقال الشيخ سليمان آل الشيخ في (تيسير العزيز الحميد): إن قلت: كيف يبتلي الله أحبابه؟! قيل: لما كان أحد لا يخلو من ذنب كان الابتلاء تطهيرًا لهم؛ كما صحت بذلك الأحاديث. وفي أثر إلهي: "أبتليهم بالمصائب لأطهرهم من المعايب" ولأنه زيادة في درجاتهم لما يحصل مع المصيبة للمؤمن من الأعمال الصالحة؛ كما تقدم في حديث "إذا سبقت للعبد من الله منْزلة لم يبلغها، أو قال: لم ينلها بعمله ابتلاه الله في جسده، أو في ولده، أو في ماله، ثم صبَّره حتى يبلغه المنْزلة التي سبقت له من الله عزّ وجل". ولأن ذلك يدعو إلى التوبة، فإن الله تعالى يبتلي العباد بعذاب الدنيا ليتوبوا من الذنوب؛ كما قال تعالى: {لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ}. فمن رزقه الله التوبة بسبب المصيبة كان ذلك من أعظم نعم الله عليه، ولأن ذلك يحصل به دعاء الله والتضرع إليه؛ ولهذا ذم الله من لا يستكين لربه، ولا يتضرع عند حصول البأساء؛ كما قال تعالى: {وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُمْ بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ} ودعاء الله والتضرع إليه من أعظم النعم، فهذه النعمة والتي قبلها من أعظم صلاح الدين ... وإذا حصل لك الدعاء الذي هو سؤال الله حاجاتك، فتسأله ما تنتفع به، وتستعيذ به مما تستضر به، كان هذا من أعظم نعم الله عليك، وهذا كثيرًا ما يحصل بالمصائب. وإذا كانت هذه النعم في المصائب، فأولى الناس بها أحبابه، فعليهم حينئذ أن يشكروا الله. لخصت ذلك من كلام شيخ الإسلام رحمه الله. انتهى.

وعلى أية حال، فإن مشكلة الشر لا يمكن إدراك الحكمة منها ولا التعامل معها، إلا ملاحظة الفرق الهائل بين علم الله تعالى المحيط بكل شيء، وبين علم العبد القاصر المحدود الذي لا يتعدى القشرة الرقيقة التي يدركها بحواسه الضعيفة، ولنا في قصة موسى مع الخضر مثال واضح لذلك.

ثم أيضا لا بد من ملاحظة الاتصال الوثيق في حكم الله تعالى بين الدنيا والآخرة، وأن الآخرة - وليس الدنيا - هي دار الجزاء وإقامة العدل المطلق بين الخلائق، وراجع في ذلك الفتويين: 381029، 124756. هذا .. ومع مراعاة حسن جزاء المؤمن المظلوم الصابر المحتسب عند لقاء الله، يزول الجانب الآخر من هذا الإشكال، قال ابن الوزير في إيثار الحق على الخلق: الله تعالى جعل ثواب العبد على ذهاب بصره الخلود الذي لا آخر له في نعيم الجنان الذي لا مثل له بحيث أن من غمس غمسة واحدة فيه من أهل البلاء يقال له: هل رأيت بؤسا قط؟ فيقول: ما رأيت بؤسا قط. فهذا في أول غمسة كيف في الدوام الأبدي فيما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر في مقعد صدق عند مليك مقتدر مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا. وكل عاقل يشتري هذا بأن يقطع إربا إربا في كل حين، ولذلك قال الله تعالى {إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة} الآية. اهـ.

وأما السؤال عن مصير من يلوم الله تعالى على قضائه، ويسيئ به الظن: فهذا يختلف حكمه بحسب الحال، وإن كان مذموما على أية حال، وراجع في تفصيل ذلك الفتويين: 133564، 134641.

والله أعلم.

https://www.islamweb.net/ar/fatwa/400585/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%85%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D8%A8%D8%AA%D9%84%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D9%84%D8%A3%D8%AD%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%87%D8%8C-%D9%88%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A4%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B8%D9%84%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%B1

 

Showing the Right Arm While Wearing Ihram: A Must?

Question:

As-salamu `alaykum. Does the person wearing ihram have to show the right or left arm? When should he do so: all the time or at specific times? I see people doing both so I get confused. Jazakum Allahu khayran.

 

Answer:

Wa `alaykum as-salam wa rahmatullahi wa barakatuh. 

In the Name of Allah, Most Gracious, Most Merciful.

All praise and thanks are due to Allah, and peace and blessings be upon His Messenger.


In this fatwa:

What you are referring to in your question is called idtiba` which is to show the right arm while making Tawaf Al-Qudum (applicable only to male pilgrims). A pilgrim is recommended to make idtiba` in this first Tawaf.


In his response to your question, Sheikh Muhammad Nur Abdullah, Former President of the ISNA (Islamic Society of North America) and member of the Fiqh Council of North America, states,

pilgrim is recommended to show his right arm while making the first tawaf, which is called Tawaf Al-Qudum (the arrival circumambulation).

It is also recommended to go around the Kabah in a faster pace in the first three rounds. After that, the pilgrim should cover his arm and remain as such during the rituals of Hajj.

Allah Almighty knows best.

Editor’s note: This fatwa is from Ask the Scholar’s archive and was originally published at an earlier date.

https://aboutislam.net/counseling/ask-the-scholar/hajj/showing-the-right-arm-while-wearing-ihram-a-must/

 

Berikan Pembekalan dan Persiapkan Mental, 85 Anggota Ikuti Gladi Tangguh Dewan Ambalan Tahun 2019

Troso, MAMHTROSO.com – Gugus Depan 09.115 – 09.116 Madrasah Aliyah Matholi’ul Huda Troso selenggarakan Gladi Tangguh untuk Dewan Ambalan Setia Budi dan Fatmawati Masa Bhakti 2019-2020, mulai Sabtu (6/7/2019) selama 2 hari hingga Ahad (7/7/2019) kemarin.

Lihat galeri kegiatannya - klik disini

Acara ini dilaksanakan di Kampus MA Matholi’ul Huda Troso mulai pukul 07.00 WIB sampai pukul 16.00 WIB. Diikuti oleh seluruh pengurus Dewan Ambalan baik putra maupun putri yaitu sebanyak 85 orang anggota. Yang kesemuanya adalah siswa-siswi kelas XII yang terpilih menjadi Dewan Ambalan Setia Budi dan Fatmawati.

Kegiatan Gladi Tangguh Dewan Ambalan ini memang setiap awal tahun selalu diadakan untuk mempersiapkan mental, menambah keterampilan dan wawasan para Dewan Ambalan tentang materi pramuka dan managemen kelompok. Karena di MA Matholi’ul Huda Troso kegiatan pramuka dijadikan kegiatan intrakurikuler setiap hari Selasa siang dan Dewan Ambalan bertanggung jawab untuk menjadi fasilitator dengan didampingi oleh guru di masing-masing kelompok. 

Selama 2 hari para anggota Dewan Ambalan digembleng dengan banyak materi untuk bekal dalam melaksanakan kewajibannya selama satu tahun ke depan. Beberapa sesi materi dilaksanakan untuk menambah wawasan dan pengetahuan peserta. Diantaranya adalah Kesamaptaan, motivasi kepramukaan, materi dan praktik baris-berbaris sesi upacara pengibaran bendera, administrasi ambalan, managemen kegiatan, penyusunan silabus dan rencana proses kegiatan pramuka, dilanjutkan sesi screening untuk mengetahui kedalaman pengetahuan dan teknik pramuka para peserta gladi tangguh.

Selain kegiatan Gladi Tangguh yang rutin dilaksanakan tiap tahun pada awal masa bhakti para Dewan Ambalan, Gugus Depan juga selalu mengadakan pertemuan rutin tiap Hari Senin usai sekolah mempersiapkan materi dan sarana prasarana yang dibutuhkan untuk melaksanakan kegiatan intrakurikuler pramuka pada esok harinya. (Syah)

Jejak Madrasah Tradisional di Baghdad

MAMHTROSO.COM -- Islam datang untuk mengatur urusan dunia dan akhirat. Dengan memanfaatkan pendidikan Islam dan ilmu duniawi, Muslim menerapkan ajarannya dalam kehidupan.

Dengan meluasnya wilayah Islam, muncul kebutuhan untuk mengembangkan masyarakat, memperluas cakrawala intelektual. Pada periode Abbasiyah, banyak sekolah didirikan, terutama di Irak.

Baghdad, jantung kekhalifahan Abbasiyah menyediakan sains dan ilmuwan dengan jumlah terbesar. Buku sejarah, historiografi dan biografi menyebutkan sekitar 30 sekolah berdiri di Baghdad.

Sekolah Tertua

Madrasah yang terkenal ketika itu adalah Nizamiyah. Berdasarkan sumber-sumber bersejarah, sekolah ini dibangun oleh menteri Seljuk Nizamul Muluk pada tahun 462 AH (1069 M).

Nizamiyah memiliki tradisi yang melibatkan ilmuwan, pelajar, dan pewakaf. Kemajuan Nizamiyah terlihat dalam metode pengajaran. Ini adalah hasil Nizamul Mulk mengelola sekolah-sekolah. Kondisi ini berlanjut dengan sekolah yang didirikan setelah masa pemerintahannya.

Nizamul Muluk berusaha meningkatkan penghasilan guru. Biaya pemeliharaan sekolah juga ditingkatkan. Dia menghapuskan biaya kuliah yang sebelumnya dikenakan pada siswa, mengalihkan tanggung jawab biaya pendidikan kepada negara.

Universitas Terkemuka

Bersamaan dengan invasi Mongol, Universitas Mustansiriyah menjadi yang terbesar pertama di Baghdad selama masa Abbasiyah. Empat mazhab fikih diajarkan di dalamnya.

Terlebih lagi, ini adalah universitas Islam pertama yang peduli dengan studi Alquran dan Sunnah, fikih, bahasa Arab, matematika, kedokteran, dan kesehatan. Universitas ini dinamakan Munstansiriyah, seperti nama khalifah Abbasiyah ketika itu al-Mustansir Billah, Mansur bin Muhammad az-Zahir (1192-1242 M). dia naik ke tampuk kekuasaan pada 623 AH (1226 M). Sejarah mencatat khalifah satu ini masyhur dalam pengembangan pendidikan.

Pendidikan di Mustansiriyah

Tepat pada 5 Rajab 631 H atau 6 April 1234 M perguruan tinggi Mustansiriyah diresmikan. Sebanyak 62 siswa dipilih untuk belajar di sana. Selanjutnya dua rektor dan dua wakil rektor diangkat untuk memimpin universitas ini.

Mereka adalah Muhyidin Abu Abdullah Muammad bin Yayabin Fadhlan as-Syafi'i, dan Rasyiduddin Abu Hafs Umar bin Muhammad al-Farghani al-Hanafi. Sedangkan dua wakil rektor adalah Jamaluddin Abul-Faraj Yusuf bin Abdur Rahman bin al-Jauzi al-Hanbali dan Abul Hasan Ali al-Maghribi al-Maliki.

Mereka yang berbeda mahzab menempuh pendidikan di ruangan yang berbeda. Ruang kanan kiblat untuk murid bermahzab Syafii. Ruang kiri kiblat untuk yang bermazhab Hanafi. Ruang kanan pintu masuk untuk siswa yang bermazhab Hambali dan ruang kiri pintu masuk untuk Mazhab Maliki.

https://khazanah.republika.co.id/berita/pu1kcc313/jejak-madrasah-tradisional-di-baghdad

 

Berlangganan RSS feed